الأربعاء، ٢٣ جمادى ثانى ١٤٤٣ هـ ، ٢٦ يناير ٢٠٢٢
بحث متقدم

الحضارة الغربية.. ومخالفة الفطرة الإنسانية

الحضارة الغربية.. ومخالفة الفطرة الإنسانية
الأحد ٠٥ ديسمبر ٢٠٢١ - ١١:٢٧ ص
38

الحضارة الغربية.. ومخالفة الفطرة الإنسانية

إن هجوم الإعلام الغربي والمؤسسات الغربية على أبوتريكة بسبب استنكاره ورفضه لترويج الدوري الإنجليزي للشذوذ الجنسي ، لهو موقف كاشف للأزمة الأخلاقية والانحراف السلوكي الذى تعانى منه الحضارة الغربية والذى تحاول تصديره وفرضه على المجتمعات الأخرى وخاصة العالم الإسلامي تحت مسمى الحرية، فتبا وسحقا لحضارة هذه أخلاقها وقيمها ، والتي لا تصادم ما جاءت به كل الشرائع السماوية  فقط بل والفطرة الإنسانية السوية، يجب ان نكون يقظين ومنتبهين لما يراد بنا وأن نحصن أبناءنا ومجتمعنا من هذا العفن ولايكون ذلك إلا بالتربية على معانى الإيمان والعفة الطهارة والاعتصام بالوحي المنزل من عند الله والاعتزاز بالإسلام الذى يحفظ على الإنسان كرامته وإنسانيته ويعصمه من التردي في حبال الرذيلة وأوحال الخطيئة والشهوات الحيوانية الدنيئة، وصدق ربنا إذ يقول: ( والله يريد أن يتوب عليكم ويريد الذين يتبعون الشهوات أن تميلوا ميلا عظيما)

رحم الله كل من وقف في وجه هذا الباطل ولو بكلمة.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com