الاثنين، ٥ ذو الحجة ١٤٤٣ هـ ، ٠٤ يوليو ٢٠٢٢
بحث متقدم

حكم تدريس النساء للذكور والإناث في الحصص المختلطة

حكم تدريس النساء للذكور والإناث في الحصص المختلطة
الخميس ١٧ مارس ٢٠٢٢ - ٢١:٣٧ م
67

السؤال:

1- هل بجوز إعطاء حلقات قرآن للأولاد أو درس خاص لعمر 10 و11 سنة مع معلِّمة، مع العلم أن حجم أجسادهم منهم الكبير ومنهم الصغير، وهم نفس السن تقريبًا، مع العلم أيضًا أنه يوجد إخوة معلِّمون، ولكن في مواعيد متأخرة في اليوم الدراسي؟

2- وإن كان يجوز، فهل وجود بنات معهم في نفس الحصص يجوز أيضًا؟ وجزاكم الله خيرًا.


الجواب: 

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛        

فالأولى بلا شك أن يعلِّم الصبيان بعد سن العاشرة معلِّمٌ رجل، أما المعلِّمة الشابة فلا تؤمن الفتنة غالبًا مع تطور معارف الأولاد في هذا الزمان بوسائل التواصل الاجتماعي، وهم يحتاجون إلى مَن يقترب منهم، ومِن أفكارهم في مرحلة المراهقة، والمعلِّمة لا يناسبها ذلك.

أما الاختلاط في هذا العمر مع عدم إمكانية المراقبة الدائمة؛ خاصة في الدخول والخروج، والوقوف في الطريق بعد الدرس والحوارات الجانبية، وعلى وسائل التواصل؛ فهذه كلها مدعاة لفسادٍ عريضٍ.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com