الأحد، ٤ ذو الحجة ١٤٤٣ هـ ، ٠٣ يوليو ٢٠٢٢
بحث متقدم

هل الخلاف في أبوي النبي صلى الله عليه وسلم هل هما في الجنة أم النار من مسائل الخلاف السائغ؟

هل الخلاف في أبوي النبي صلى الله عليه وسلم هل هما في الجنة أم النار من مسائل الخلاف السائغ؟
الأربعاء ١٥ يونيو ٢٠٢٢ - ١٥:٤٢ م
60

السؤال:

هل الخلاف في مسألة: هل أبوي النبي -صلى الله عليه وسلم- في الجنة أم في النار، يُعدُّ خلافًا سائغًا؟

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فنعم، الخلاف في هذه المسألة خلاف سائغ؛ لا يضلل فيه المُخَالِف، وإن كان الصحيح -أو الصواب- أنهما في النار؛ للأحاديث الصحيحة في ذلك، كما في حديث أنس بن مالك -رضي الله عنه-: أَنَّ رَجُلًا قَالَ: يَا رَسُولَ اللهِ، أَيْنَ أَبِي؟ قَالَ: فِي النَّارِ، فَلَمَّا قَفَّى دَعَاهُ فَقَالَ: (إِنَّ أَبِي ‌وَأَبَاكَ ‌فِي ‌النَّارِ(رواه مسلم).

ولحديث أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (اسْتَأْذَنْتُ رَبِّي أَنْ أَسْتَغْفِرَ لِأُمِّي ‌فَلَمْ ‌يَأْذَنْ ‌لِي، وَاسْتَأْذَنْتُهُ أَنْ أَزُورَ قَبْرَهَا، فَأَذِنَ لِي(رواه مسلم).

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com