الثلاثاء، ٩ ربيع أول ١٤٤٤ هـ ، ٠٤ أكتوبر ٢٠٢٢
بحث متقدم

باختصار...!

باختصار...!
الثلاثاء ٢٣ أغسطس ٢٠٢٢ - ١١:٠٧ ص
31

باختصار...!


كتبه/ سامح بسيوني

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فهذا الشاب المسلم المصري محمد الملتحي -أعني الملتزم بالهدي النبوي المحمدي الظاهر-؛ باختصار الشاب السلفي كما يقولون عنه في منطقته، والذي أنقذ خمسة أطفال من كنيسة "أبو سيفين" أثناء الحريق الذي شَبَّ بها؛ حيث قفز هذا الشاب داخل الكنيسة لإنقاذ مَن بها، وكان يحمل الأطفال على كتفه ويخرجهم بعيدًا عن النار ثم يعاود الكرة مرة بعد مرة حتى أنقذ خمسة أطفال، وكان آخر مَن حاول إنقاذه رجل كبير اسمه جورج 60 سنة، ولكن كُسرت رجل محمد وهو يحمله قبل أن يختنق من الدخان وتأتي الإسعاف لإنقاذ محمد.

هذا الشاب المسلم المصري السلفي، ضَرب بفعله هذا التطبيق العملي الواضح في بيان الحقائق التي يحاول الكثير مِن دعاة الفتن التشغيب عليها؛ فهذا هو المسلم؛ وتلك هي أخلاق المسلمين الموحِّدين لله الذين يعرفون الله بوحدانيته وربوبيته وألوهيته، ويؤدون للمجتمع حقه وللخلق حقوقهم بإحسان؛ "فكلما عرف الإنسان ربَّه وارتقى في مراتب عبوديته، زادت دائرة إحسانه للخلق ابتغاء مرضاة الرب سبحانه وتعالى".

وهذا هو السلفي، وتلك هي السلفية على الحقيقة؛ والتي يحاول الموتورون تشويهها ليل نهار؛ لأنها تمثِّل الدِّين الصافي، والتطبيق العملي النافع للمجتمع، بعيدًا عن محاولات تغريب المجتمع أو تجهيله أو تكفيره وتفجيره.

- وهذا هو المصري الأصيل، وتلك هي مصر المحروسة بإذن الله؛ بلا طائفية مفتعلة مِن دُعَاة الفتنة أو محاولات استقواء خارجية من موتوري العالمانية لضرب اللحمة الوطنية.

 شفا الله هذا البطل المسلم، وحفظ الله بلادنا الحبيبة مصر من كل مكروه وسوء.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com


الكلمات الدلالية

تصنيفات المادة