الأربعاء، ٧ جمادى أول ١٤٤٤ هـ ، ٣٠ نوفمبر ٢٠٢٢
بحث متقدم

حكم العمل في توثيق وترجمة عقود الزواج التي تتم بغير ولي

حكم العمل في توثيق وترجمة عقود الزواج التي تتم بغير ولي
الثلاثاء ٠٤ أكتوبر ٢٠٢٢ - ١١:٢٩ ص
35

السؤال:

أنا أعمل في الشهر العقاري مترجمًا لعقود الزواج التي تتم بين المصريين والأجنبيات، ويحصل التالي: تأتي حالات كثيرة يكون الزواج تم فيها بين مسلم ومسيحية لا ولي لها، وتكون هي التي زوَّجت نفسها؟ أو غير مسلمة أسلمت، لكن بلا ولي لها أيضًا؟ فما حكم عملي هذا؟ وهل فيه إثم أو شبهة؟ مع العلم أنني لا أملك من الأمر شيئًا، وإنما أنا مجرد موظف. وجزاكم الله خيرًا.

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فمَن لا ولي لها؛ اجعلوا لها وليًّا في المكان الذي أنتم فيه؛ أي رجل عدل من المسلمين حتى لو توليتَ أنت ولاية العقد عنها -ولو كنتَ الموثِّق-، لكن مع وجود شاهدين عدلين، فإذا فعلتَ ذلك -وليس صعبًا-؛ صحَّ عملك.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com