الأربعاء، ٧ جمادى أول ١٤٤٤ هـ ، ٣٠ نوفمبر ٢٠٢٢
بحث متقدم

هل منع الأولاد من مجالسة أعمامهم الذين يجهرون بالمعصية من قطيعة الرحم؟

هل منع الأولاد من مجالسة أعمامهم الذين يجهرون بالمعصية من قطيعة الرحم؟
الثلاثاء ٠٤ أكتوبر ٢٠٢٢ - ١١:٣٠ ص
36

السؤال:

امرأة متزوجة وأهل زوجها يشربون المخدرات أمام أبنائها، ويتلفظون بالألفاظ القبيحة، والزوج ضعيف الحيلة مع إخوته، وإذا نهاهم لا ينتهون، فهل يجوز لي منع الأولاد من التواجد مع أعمامهم وأقارب والدهم ولو كانوا في نفس البيت؛ حفاظًا على أسماعهم من الألفاظ القبيحة، ولمنعهم من مشاهدة ما يشاهدونه من تلك المنكرات أم أن هذه قطيعة رحم؟ وجزاكم الله خيرًا.


الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

بل يلزم منعهم مِن تلك المجالس؛ لأن الإنسانَ إذا عَجَز عن إزالة المنكر؛ وَجَب أن يزول عنه، ويربي الأولاد على عدم التواجد في مجالس المنكر، وهذه ليست قطيعة رحم.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com