الأربعاء 1 شوال 1442هـ الموافق 13 مايو 2021م
045- جنة الله في الأرض (تدبرات الإمام ابن القيم). د/ أبو بكر القاضي => تدبرات الإمام ابن القيم 024- الآيتان (94- 95) (سورة هود- تفسير السعدي). الشيخ/ إيهاب الشريف => 011- سورة هود 029- أبو بكر الصديق.. ورعه وزهده ومواقفه العظيمة ووفاته (أعلام القرون المفضلة). د/ رمضان النجدي => أعلام القرون المفضلة 010- تابع مفطرات الصائم- القىء- الحجامة- الجماع وما يلحق به- الكفارة (الفقه الميسر). د/ باسم عبد رب الرسول => باب الصيام من الفقه الميسر 005- البخل والشح (أخلاقيات مرفوضة). الشيخ/ سعيد محمود => أخلاقيات مرفوضة 011- ومضات إيمانية. الشيخ/ جلال مره => ومضات إيمانية 020- تأملات في آيات (رمضان 1442هـ). د/ ياسر برهامي => تأملات في آيات (رمضان 1442هـ) 021- تأملات في آيات (رمضان 1442هـ). د/ ياسر برهامي => تأملات في آيات (رمضان 1442هـ) تهنئة المسلمين بعيد الفطر المبارك. د/ أحمد فريد => أحمد فريد عيدنا أهل الإسلام -نشرة تصدرها (الدعوة السلفية) في الأعياد- (عيد الفطر المبارك 1442هـ) => الدعوة السلفية

القائمة الرئيسية

Separator
ختمة مرتلة من صلاة التراويح- رمضان 1438ه

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

الاستمرار في شركة ساهم فيها أحد المشاركين بقرض ربوي، وحكم العمل فيها

الفتوى

Separator
الاستمرار في شركة ساهم فيها أحد المشاركين بقرض ربوي، وحكم العمل فيها
1400 زائر
05-05-2011
السؤال كامل
اشتركت مع مجموعة مِن الزملاء في مشروع "إنشاء مركز طبي للأطفال وحديثي الولادة" وكنا فد تعاهدنا ألا نتعامل مع البنوك أو نأخذ قرضًا مِن بنك، وكان حالي حال معظم الزملاء في صغر قيمة مشاركتي المالية ومع ذلك قمت بتوفير المال بصعوبة بالغة "ديون وجمعيات"، ونظرًا لارتفاع تكاليف الأجهزة تأخر افتتاح المركز، ثم فاجأنا أحد المشاركين بأنه سيأخذ قرضًا مِن البنك؛ لأن الوقت يمر ونحن نخسر الأموال "هذا الشخص يمثل معظم رأس المال"، فحاولنا إثنائه عن رأيه، لكنه فعلاً أتم المسألة وأخذ القرض. فهل الاستمرار في هذه الشراكة فيه إثم علي وعلى زملائي؟ وإذا انفصلت بمالي فهل العمل داخل هذا المركز فيه إثم أيضًا؟ وجزاكم الله خيرًا.
جواب السؤال
الاستمرار في شركة ساهم فيها أحد المشاركين بقرض ربوي، وحكم العمل فيها
30-جماد أول-1432هـ 3-مايو-2011

السؤال:

اشتركت مع مجموعة مِن الزملاء في مشروع "إنشاء مركز طبي للأطفال وحديثي الولادة" وكنا فد تعاهدنا ألا نتعامل مع البنوك أو نأخذ قرضًا مِن بنك، وكان حالي حال معظم الزملاء في صغر قيمة مشاركتي المالية ومع ذلك قمت بتوفير المال بصعوبة بالغة "ديون وجمعيات"، ونظرًا لارتفاع تكاليف الأجهزة تأخر افتتاح المركز، ثم فاجأنا أحد المشاركين بأنه سيأخذ قرضًا مِن البنك؛ لأن الوقت يمر ونحن نخسر الأموال "هذا الشخص يمثل معظم رأس المال"، فحاولنا إثنائه عن رأيه، لكنه فعلاً أتم المسألة وأخذ القرض.

فهل الاستمرار في هذه الشراكة فيه إثم علي وعلى زملائي؟ وإذا انفصلت بمالي فهل العمل داخل هذا المركز فيه إثم أيضًا؟ وجزاكم الله خيرًا.

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فأثِمَ الذي أخذ القرض وجرَّ لكم محق البركة (يَمْحَقُ اللَّهُ الرِّبَا) (البقرة:276)، فأنصحك أن تخرج مِن هذه الشركة، وإن كان لا إثْم عليك أنتَ في العمل في هذا المركز واستمرار المشاركة، لكن عاقبتها بسبب الربا إلى محق.

www.salafvoice.com
جواب السؤال صوتي
   طباعة 

جديد الفتاوى

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا