الأحد 5 شوال 1442هـ الموافق 17 مايو 2021م

القائمة الرئيسية

Separator
ختمة مرتلة من صلاة التراويح- رمضان 1438ه

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

نصيحتي لك يا ولدي

المقال

Separator
نصيحتي لك يا ولدي
367 زائر
09-01-2021
حسني المصري

نصيحتي لك يا ولدي

كتبه/ حسني المصري

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

- فلا تتعجل يا ولدي في تحصيل ما تصبو إليه من دنياك، فرزقك آتيك، لكن لا تقصِّر في الأخذ بالأسباب في سعيك.

- الحياة لن تمنعك ما قُدِّر لك، فلا يملك أحدٌ فيها ذلك.

- سوف تتعثر، لكن إياك أن تستسلم لكل عثرة، بل انهض واستمر في سيرك وسعيك.

- ستواجهك صعوبات، فاجعلها دروسًا تفيدك في مستقبل أيامك.

- ستقابل أناسًا يحبونك بلا مقابل؛ إياك أن تخسرهم حتى وإن كانت لهم زلات.

- وستلقى آخرين لا يريدون لَكَ -أو بِكَ- خيرًا؛ تلك طبيعة البشر، فلا يحزنك ما هُمْ عليه؛ عاملهم بأخلاقك لا بأخلاقهم.

- كن واثقًا دائمًا فيما عند الله، وإياك أن تثق في نفسك أو فيما عند الناس.

- البشر أسباب؛ إن جاء الخير من طريقهم فهو مِن عند الله ابتداءً، وإن جاء الشر منهم، فراجع نفسك وعلاقتك بربك.

- التمس المعاذير للناس وللأقرب منك أكثر.

- لا تخسر صديقًا مِن أجل دنيا، ولا تتركه لبعده عن ربه، ومدَّ له يدًا.

- ليكن شغلك الشاغل كيف الطريق لمحبة الله، فهو إن أحبك أحبك الناس، وتيسرت أمورك مهما صعبت.

- لا تغضب إذا أغلق في وجهك باب؛ فلعل الله لا يريد لك شرًّا وراءه، وسوف يفتح لك بدلًا عنه أبوابًا.

- بني، إياك أن تنسى مهما ضاقت عليك الدنيا كم النعم التي امتن الله عليك بها.

- انظر حولك؛ ستجد إنك في حالٍ أفضل مِن ملايين البشر؛ يكفى أن تعلم أن نسبة الذين يأكلون وجبة كاملة فى اليوم لا تتخطى ال??? مِن البشر.

- بني إذا كان أَمْسُك حزينًا، وحظك فيه عاثرًا؛ فابدأ يومك بحسن ظنك في الله؛ فلعل الخير يلاحقك.

- ولا تنسى أن كثيرًا مما أنت فيه اليوم مِن النِّعم كنت تدعو الله فيه مِن قبْل.

- الله -عز وجل- يا ولدي قسَّم أرزاق العِبَّاد بعدلٍ مطلقٍ، وحكمةٍ بالغةٍ؛ فلا تنظر إلى ما هو فوقك في الدنيا نظر قابيل لأخيه، ولكن اعلم أن لديك كثيرًا مِن المواهب لم تستثمرها بعد.

- مستقبلك في الدنيا ستحدده أنت بجهدك وبذلك فيها، فلا تتسخط عليها؛ فهي معك حيث وضعتها.

- سُوء الفهم مع سوء الظن، مع سوء التصرف، أعظم وسائل فساد العلاقات بينك وبين مَن حولك مِن أحباب وأصدقاء.

- أعظم الرزق شعورك بالرضا؛ فعندئذٍ لن تزدري نعمة، ولن تحسد أحدًا على نعمة، ولن تتضعضع لأحدٍ؛ لأنك بالرضا أغنى من كل أحدٍ.

- عامل الناس بقانون: "ما لا ترضاه لنفسك؛ فلا ترضاه لغيرك".

- لا تبدأ خصامًا ولا هجرًا؛ فإن تأذيت مِن أحدٍ؛ فاعتزله لوقتٍ.

- لكل شيء قَدَّره الله وقته المناسب، فانتظر البشريات من ربك.

- صاحب الأصل الطيب إن أُعطي شكر، وإن رأى ما يُعاب ستر، وإن أَحب بَذَل، وإن خَاصَم ما فَجَر؛ حتى في خصامه أصيل.

- يا بني كما نصحتك في أولها: ألا تتعجل، أنصحك في آخرها: أن تتعجل، ولكن الشيء الوحيد الذي ينبغي أن تتعجل فيه هو رضا الله -سبحانه وتعالى-، فقد قال الله -عز وجل- لموسى -عليه السلام-: (وَمَا أَعْجَلَكَ عَنْ قَوْمِكَ يَامُوسَى . قَالَ هُمْ أُولَاءِ عَلَى أَثَرِي وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى) (طه:83-84).

فلتكن عجلتك فقط إلى الله.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

   طباعة 
0 صوت