الأحد 5 شوال 1442هـ الموافق 17 مايو 2021م

القائمة الرئيسية

Separator
ختمة مرتلة من صلاة التراويح- رمضان 1438ه

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

هل من السُّنَّة تأخير تسمية المولود إلى اليوم السابع من مولده؟

الفتوى

Separator
هل من السُّنَّة تأخير تسمية المولود إلى اليوم السابع من مولده؟
130 زائر
23-04-2021
د/ ياسر برهامي
السؤال كامل
السؤال: في الحديث الصحيح: (الغُلَامُ مُرْتَهَنٌ بِعَقِيقَتِهِ يُذْبَحُ عَنْهُ يَوْمَ السَّابِعِ، وَيُسَمَّى، وَيُحْلَقُ رَأْسُهُ) (رواه أحمد وأبو داود والترمذي، وصححه الألباني)، فهل معنى ذلك أننا لا نسمي المولود إلا في اليوم السابع أم ماذا؟ وكيف نطبِّق تسجيل المولود في الصحة لنكون قد أدينا هذه السُّنة؟
جواب السؤال

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فقد سمَّى النبيُّ -صلى الله عليه وسلم- ابنه إبراهيم يوم مولده، قال -عليه الصلاة والسلام-: (وُلِدَ لِي اللَّيْلَةَ غُلَامٌ، فَسَمَّيْتُهُ بِاسْمِ أَبِي إِبْرَاهِيمَ) (رواه مسلم)؛ فَدَلَّ ذلك على أن معنى حديث العقيقة: أنه لا يؤخر تسمية الولد عن السابع، وليس أنه لا يسمَّى إلا في السابع.

كما أن النبي -صلى الله عليه وسلم- سَمَّى عبدَ الله بن أبي طلحة حين حَنَّكَه يوم مولده، فعَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ -رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ- قَالَ: ذَهَبْتُ بِعْبْدِ اللهِ بْنِ أَبِي طَلْحَةَ الْأَنْصَارِيِّ إِلَى رَسُولِ اللهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- حِينَ وُلِدَ، فَقَالَ: (هَلْ مَعَكَ تَمْرٌ؟)، فَقُلْتُ: نَعَمْ، فَنَاوَلْتُهُ تَمَرَاتٍ، فَأَلْقَاهُنَّ فِي فِيهِ فَلَاكَهُنَّ، ثُمَّ فَغَرَ فَا الصَّبِيِّ فَمَجَّهُ فِي فِيهِ، فَجَعَلَ الصَّبِيُّ يَتَلَمَّظُهُ، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: (حُبُّ الْأَنْصَارِ التَّمْرَ)، وَسَمَّاهُ عَبْدَ اللهِ. (متفق عليه).

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

جواب السؤال صوتي
   طباعة 

روابط ذات صلة

Separator

جديد الفتاوى

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا