السبت 19 شهر ربيع الأول 1441هـ الموافق 16 نوفمبر 2019م
006- الآيات ( 17-2016 ) (سورة الأنعام- تفسير السعدي). الشيخ/ إيهاب الشريف => 006- سورة الأنعام وقفات مع قصة من سقى كلبا فغفر الله له. الشيخ/ سعيد محمود => سعيد محمود 045- سياق ما روي من المأثور في كفر القدرية وقتلهم ومن رأى استتابتهم ومن لم يرى (أصول اعتقاد أهل السنة). الشيخ/ عصام حسنين => شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة. للإمام/ اللالكائي 002- معراج الصبر (تزكية الجنان). الشيخ/ شريف الهواري => تزكية الجنان بالجذور والأغصان 027- الآيتان (7- 8) (سورة الإسراء- ابن جرير). د/ ياسر برهامي => 017- سورة الإسراء 004-الإيمان بكتاب الله تعالى الذي لم يفرط فيه من شيء (عقيدة أهل السنة في القضاء والقدر). د/ ياسر برهامي => عقيدة أهل السنة في القضاء والقدر 122- فصل- في إبطال احتجاج الرافضي على إمامة علي بكونه مستجاب الدعوة (مختصر منهاج السنة النبوية). د/ ياسر برهامي => مختصر منهاج السنة النبوية فصل فيما أخبر الله به في القرآن من ذكر الفرج بعد البؤس والامتحان => أحمد فريد الإمام البخاري وصحيحه الجامع -1 => ركن المقالات ما يلزم مَن حصل على إجازة دراسية ولم يدفع ما عليه من مستحقاتٍ؟ => د/ ياسر برهامى

القائمة الرئيسية

Separator
شرح صحيح البخاري - الشيخ سعيد السواح

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

كتاب
الفاتح. د/ أحمد خليل خير الله
مؤلفات الدعوة السلفية في الميزان

أوقف الشمس (1) هل تحافظ على الصلاة في المسجد؟

المقال

Separator
أوقف الشمس (1) هل تحافظ على الصلاة في المسجد؟
2914 زائر
12/06/2008
أ / مصطفى دياب

كتبه/ مصطفى دياب

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد،

فإن أعظم ما يملكه المسلم في حياته هو وقته، فإن قضاه في طاعة الله فقد أحسن، وإن أهدره في معصية ولغو فقد أساء، والشباب المسلم اليوم يحتاج إلى التوجيه والإرشاد حتى يستثمر وقته فيما يقود إلى رضوان الله والجنة، وعلى الطليعة المسلمة أن تعي دورها، وتعلم واجبها، وتعرف مهمتها، وتتحصن بالعلم النافع والعمل الصالح، والتربية الربانية، والأسوة النبوية، فلا يضرها كيد الأعداء وسهام المضلين وأهواء المنحرفين.

وهذه السطور التي بين يديك -فتى الإسلام- سلسلة من التوجيهات الإيمانية للارتقاء بحياة الفتى المسلم، وفي هذه اللقاءات -إن شاء الله- نتعرض لتوجيه واحد، نحاول أن نتربى عليه حتى يتم البناء وتكون هذه التوجيهات لبِنات في بناء شخصية الفتى المسلم السلفي.

أخي -فتى الإسلام- اقرأ وتدبر وطبق ما تقرأه، وحوله إلى واقع في حياتك، تنعم بالخير العظيم إن شاء الله.

- هل تحافظ على جميع الصلوات في المسجد جماعة؟ وذلك لأن صلاة الجماعة واجبة على الرجال.

يقول ابن مسعود -رضي الله عنه-: "وَلَقَدْ رَأَيْتُنَا وَمَا يَتَخَلَّفُ عَنْهَا إِلاَّ مُنَافِقٌ مَعْلُومُ النِّفَاقِ وَلَقَدْ كَانَ الرَّجُلُ يُؤْتَى بِهِ يُهَادَى بَيْنَ الرَّجُلَيْنِ حَتَّى يُقَامَ في الصَّفِّ" رواه مسلم.

فنظم عملك ومذاكرتك تبعاً للصلوات المفروضة، واحرص على الصلاة في أول وقتها، بل وعلى إدراك تكبيرة الإحرام مع الإمام، فقد قال السلف: "إذا رأيت الرجل يتهاون في تكبيرة الإحرام فاغسل يديك منه"، وقال تعالى: (إِنَّ الصَّلاةَ كَانَتْ عَلَى المُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا)(النساء: 103)، وقال سبحانه: (حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلاةِ الوُسْطَى وَقُومُوا للهِ قَانِتِينَ)(البقرة: 238).

وعن أبى هريرة رضى الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (مَنْ غَدَا إِلَى الْمَسْجِدِ أَو رَاحَ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُ فِي الْجَنَّةِ نُزُلاً كُلَّمَا غَدَا أَو رَاحَ) متفق عليه، وعن جابر -رضي الله- قال قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم-: (مَثَلُ الصَّلَوَاتِ الْخَمْسِ كَمَثَلِ نَهَرٍ جَارٍ غَمْرٍ عَلَى بَابِ أَحَدِكُمْ يَغْتَسِلُ مِنْهُ كُلَّ يَوْمٍ خَمْسَ مَرَّاتٍ) رواه مسلم، وعن أبي هريرة -رضي الله عنه- أن رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- قال: (الصَّلَوَاتُ الْخَمْسُ وَالْجُمُعَةُ إِلَى الْجُمُعَةِ كَفَّارَاتٌ لِمَا بَيْنَهُنَّ ما لم تغش الكبائر) رواه مسلم.

وقال -صلى الله عليه وسلم-: (من سمع النداء فلم يأته فلا صلاة له إلا من عذر)(رواه ابن ماجة وصححه الألباني).

فهل هان عليك أمر ربك إلى هذه الدرجة؟... تسمع مناديه ينادي حي على الصلاة، حي على الفلاح، ولا تجيب... ! ألا تستحي من الله...؟!!

أخي الحبيب، لا تـُحرِم نفسك والآخرين من ذلك الثواب، ولا تبخل عليهم بالنصيحة، واصطحابهم إلى المسجد، فادع إخوانك وجيرانك وزملاءك في العمل، أو الجامعة، أو المدرسة، وسائر من تجده في طريقك إلى المسجد والصلاة و(إن الدال على الخير كفاعله)(رواه الترمذي وصححه الألباني).

وإذا كنت في المسجد فحافظ على آدابه، وكن طلق الوجه لين الجانب، عفيف اللسان، مُـسَلِماً على من عرفت ومن لم تعرف، موقراً لمن هو أكبر منك، رحيماً بمن يصغرك، سائلاً عن إخوانك، متفقداً لمن غاب، معلماً لمن جهل، مستمعاً لمن نصح، مشاركاً في أعمال الخير والبر.

الصلاة.... الصلاة.

- الصلاة أعظم أركان الإسلام بعد الشهادتين.

- الصلاة أمر الله وهي أهم أمور الدين.

- الصلاة مرآة عمل المسلم، وميزان تعظيم الدين في قلب المؤمن.

- الصلاة سبيل المؤمنين، وشعار المفلحين.

- الصلاة زُلفى وقربى إلى الله، وهي مدرسة خُـلُقية.

- الصلاة راحة وسعادة وقرة عين، ونور وبرهان.

- الصلاة منحة ربانية، وهي من سنن الهدى.

- الصلاة شكر لنعم الله، وإغاظة للكفار.

- الصلاة ناهية عن المنكرات، وعاصمة من الشهوات.

- الصلاة كفارة للسيئات، وماحية للخطيئات.

- الصلاة ملجأ المؤمن في الكربات، وحفظ له وحماية.

- الصلاة مجلبة للرزق، ومفتاح للهداية.

- الصلاة نجاة من عذاب القبر.

- الصلاة رافعة للدرجات.

www.salafvoice.com
موقع صوت السلف
   طباعة 
1 صوت
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل
الفكر الصوفي الفلسفي وأثره السيىء في الأمة

جديد المقالات

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

سلسلة مقالات (ذكريات). د/ ياسر برهامي