السبت 15 شوال 1441هـ الموافق 6 يونيو 2020م
هل مقولة: (الله يسامحك) وردت في السُّنة؟ => د/ ياسر برهامى 015- الآية (37) (سورة التوبة- تفسير السعدي). الشيخ/ إيهاب الشريف => 009- سورة التوبة 005- الأذان (2) (كتاب الصلاة- بلوغ المرام). الشيخ/ سعيد محمود => 002- كتاب الصلاة 121- الآيات (137- 143) (سورة آل عمران- ابن كثير). د/ ياسر برهامي => 003- سورة آل عمران (شرح جديد) 122- الآيات (137- 139) (سورة آل عمران- ابن جرير). د/ ياسر برهامي => 003- سورة آل عمران (شرح جديد) 036- تابع الآيات (93- 98) بشرى الفرج (تفسير سورة يوسف- الداعية في كل المكان). د/ ياسر برهامي => تأملات إيمانية في قصة يوسف -عليه السلام- (الداعية في كل مكان) 021- تابع باب الدعاء إلى شهادة أن لا إله إلا الله (كتاب التوحيد- للشيخ محمد بن عبد الوهاب). د/ ياسر برهامي => كتاب التوحيد لشيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب 022- تابع باب الدعاء إلى شهادة أن لا إله إلا الله (كتاب التوحيد- للشيخ محمد بن عبد الوهاب). د/ ياسر برهامي => كتاب التوحيد لشيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب هل ترزقون إلا بضعفائكم (مقطع). د/ ياسر برهامي => ياسر برهامي الوفاء للعلماء (مقطع). د/ محمد إسماعيل المقدم => محمد إسماعيل المقدم

القائمة الرئيسية

Separator
شرح صحيح البخاري - الشيخ سعيد السواح

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

وداعا رمضان. الشيخ/ سعيد محمود
حاجتنا إلى عبادة الله. د/ ياسر برهامي
وقفات بعد انقضاء موسم الخيرات

رمضان وفقه التجارة مع الله

المقال

Separator
رمضان وفقه التجارة مع الله
1273 زائر
31-07-2015
جمال فتح الله عبد الهادي

رمضان وفقه التجارة مع الله

كتبه/ جمال فتح الله عبد الهادي

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد؛

جاء شهر رمضان، ومضى شهر رمضان: سوق قام ثم انفض .. ربح فيه مَن ربح، وخسر فيه مَن خسر.

التاجر الماهر بتجارته يعلم كيف يحصل على الربح الوفير بعد الأخذ بالأسباب الحلال، كذلك الفقيه يعرف كيف يتاجر في مواسم التجارة الرابحة .. جاء رمضان .. والتاجر الفقيه ينتظره بكل شغف .. فرصة للتجارة، فيستثمر كل لحظة فيه .. ومجالات التجارة كثيرة؛فيدخل في كل مجال، ويتقن ويحسن فيه .. أما الآخر .. فيُفاجأ به ..لم يستعد .. بل يحزن لدخول الشهر .. لم يتعود الطاعة، لم يَصُم في شعبان .. التاجر الفقيه خرج بربح كثير يساعده على فتح فروع أخرى في مجال تجارته.. ونوع التجارات وعدد المشاريع .. يعلم قول النبي صلى الله عليه وسلم:«مَن صام رمضان ثم أتبعه ستًّا مِن شوال كان كصيام الدهر».

يعرف تمامًا قول النبي صلى الله عليه وسلم: «تُعرض الأعمال يوم الإثنين والخميس، فأحب أن يُعرض عملي وأنا صائم»، وقوله صلى الله عليه وسلم:«أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرم».

وقول أبي هريرة رضي الله عنه:«أوصانى خليلي صلى الله عليه وسلم بثلاث لن أدعهن ما عشت: صيام ثلاثة أيام مِن كل شهر, وصلاة الضحى، وألا أنام حتى أوتر».

أما الآخر: خرج مفلسًا، وذلك لأسباب؛ يستثقل الصيام .. ينقر الصلاة .. يفتعل مشاكل مع الإمام لطول القيام .. صلاة الفجر مؤجلة عنده .. لم يفكر مرة في صلاة الضحى .. يجهل سُنَّة الاعتكاف. خرج بدون ربح .. ليس عنده بعد رمضان أي مشروع تجاري، بل مدين لكثير مِن الناس بسبب الغيبة وأكل أعراض البشر، والطعن والتخوين لعباد الله، يتهم العلماء بدون دليل، كله عنده بالظن والتخمين.هداه الله .

التاجر الفقيه يعلم أن شرف المسلم قيامه بالليل وأن عزه استغناؤه عن الناس، ويعلم قول النبي صلى الله عليه وسلم:«أفضل الصلاة بعد الفريضة قيام الليل»، لذلك لم يترك هذه السُّنَّة بل يحافظ عليها .. يعلم فضل صلاة الجماعة، وهي تفضل صلاة الرجل في بيته وسوقه بسبع وعشرون درجة .. يعلم فضل تكبيرة الإحرام مع الإمام، يواظب عليها لتكتب له براءتان؛ براءة مِن النفاق وبراءة مِن النار .. الصلاة خير موضوع؛ إن في الصلاة لشغلًا يواظب على الأذكار الموظفة، قلبه معلق بالمساجد.

أما الآخــر ربما غفل عن بعض الصلوات وأخر البعض، وربما صلى في الجماعة الثانية، أما صلاة الفجر فحدِّث ولا حرج عن التأخير، مازال يتأخر حتى يؤخره الله .

كان علي بن أبي طالب رضي الله يقول: «ليت شعري، مَن المقبول فنهنيه,ومَن المحروم فنعزيه».إنه لابد بعد انقضاء العمل مِن وقفة محاسبة للنفس والنظر فيما كان فيه مِن العمل؛فالتاجر الفقيه يبحث عن السلبيات لكي يعالجها ويستفيد منها في المستقبل إن شاء الله، بل يعاقب نفسه على ذلك، بل يجاهدها.

أما الآخر بمجرد الانتهاء من العمل لا يفكر إلا في الطعام والشراب والشهوة .. يزرع شوكًا ويؤمل ثمرًا.

التاجر الفقيه يعلم قول النبي صلى الله عليه وسلم:«إن أحب الأعمال إلى الله عز وجل أدومها وإن قل»، وكان صلى الله عليه وسلم عمله ديمة. قال تعالى:﴿لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآَخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا﴾.

مِن علامات القبول: الازدياد في الطاعة والاستمرار عليها .

سلام مِن الرحمن كل أوان ***على خير شهر قد مضى وزمان

سلام على شهر الصيام فإنه *** أمان مِن الرحمن كل أمان

لئن فنيت أيامك الغر بغتة *** فما الحزن مِن قلبي عليك بفان

اللهم تقبل مِنَّا الصيام والقيام وصالح الأعمال .. اللهم آمين.

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

   طباعة 
0 صوت
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل
سورة المؤمنون تفسير وتدبر

جديد المقالات

Separator

روابط ذات صلة

Separator
المقال السابق
المقالات المتشابهة المقال التالي

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

مشكاة علوم القرآن الكريم. للدكتور أحمد حطيبة