الإثنين 4 ذو القعدة 1439هـ الموافق 18 يوليو 2018م

القائمة الرئيسية

Separator
تأملات في النصيحة- د/ ياسر برهامي - word- pdf

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

وفي السماء رزقكم وما توعدون. الشيخ/ محمود عبد الحميد
فتنة الأولاد وكيفية التعامل معها. الشيخ/ محمد أبو زيد
مَن نحن؟ وماذا نريد... ؟!- كتبه/ أحمد حمدي

حكم تأخير الوكيل إخراج الكفارات عن أصحابها إلى شهر رمضان

الفتوى

Separator
حكم تأخير الوكيل إخراج الكفارات عن أصحابها إلى شهر رمضان
1590 زائر
16-05-2016
د/ ياسر برهامي
السؤال كامل
السؤال: 1- فضيلة الشيخ الدكتور "ياسر برهامي"، ما الحكم في رجل يستلم الكفارات مِن أصحابها مِن باب الوكالة ليخرجها كوكيل عنهم في إخراجها إلى مستحقيها، ولكن الوكيل يمسكها أشهرًا حتى يطعم بها الفقراء في رمضان، فهل يجوز إمساكها علي هذا النحو بحجة أن الموكل لم يقيده بزمن، وعند عدم التقييد بزمن هل تقيد بالعرف والعادة في إخراجها فيكون إخراجها عند تسلمها بوقت قصير؟ وهل الكفارات التي تنص على الإطعام، مثل: "الظهار، والإيلاء، واليمين، والجماع في نهار رمضان، والقتل" هل هي على الفور أم على التراخي أم محل تفصيل؟ 2- هل ما كان منها على الفور يقوم الوكيل فيها مقام موكله فيخرجها على الفور أم يجوز له إمساكها إلى رمضان مدة شهرين أو أكثر مِن تاريخ تسلمها أم لا يجوز له ذلك باعتبار أن الوكيل يقوم مقام موكله؟ وجزاكم الله خيرًا.
جواب السؤال

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

1- فكفارة الظهار مرتبطة بالامتناع مِن وطء الزوجة حتى يكفـِّر؛ فهذه لا بد فيها مِن إخبار صاحبها أنها أُخرت؛ لأنه سيظل ممتنعًا عن زوجته حتى يخبره أو يعطيها له ليبحث عن مستحقيها أو مَن يعاونه في ذلك ليحل له معاشرة امرأته، أما باقي الأنواع مِن الكفارات؛ فهي على الراجح في ذمته على التراخي، لكن ينبغي التعجيل بها.

2- الوكيل يقوم مقام مَن وجبت عليه الكفارة؛ ليس له أن يؤخرها إلا بعلمه فيما إذا كانت كفارة ظهار.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
الشرح المفهم لما انفرد به البخاري عن مسلم

جديد الفتاوى

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

ملف: المسجد الأقصى