الأربعاء 15 جمادى الآخرة 1440هـ الموافق 20 فبراير 2019م
009- تابع- باب الإخلاص وإحضار النية فى جميع الأعمال والأقوال والأحوال البارزة والخفية (رياض الصالحين). د/ ياسر برهامي => رياض الصالحين (جديد) 007- فترة الإسرار بالدعوة المباركة (وقفات تربوية مع السيرة النبوية). د/ أحمد فريد => وقفات تربوية مع السيرة النبوية (جديد) المنطلقات الفكرية للتنظيمات الإرهابية وكيف تتمدد => ركن المقالات 093- الآية (162) (سورة النساء- تفسير السعدي). الشيخ/ إيهاب الشريف => تفسير السعدي كنز القرآن. الشيخ/ سعيد صابر => سعـيـد صـابـر 058- مبطلات الصلاة (2) (دقيقة فقهية). الشيخ/ سعيد محمود => دقيقة فقهية 002- الآيتان (1- 2) من الطبري (تفسير سورة الحج). د/ ياسر برهامي => 022- سورة الحج 002- الآيتان (4- 5) من ابن كثير (تفسير سورة الحجر). د/ ياسر برهامي => 015- سورة الحجر 001- من (ما نزل في إسكان الأبوين آدم وحواء في الجنة وإزلال الشيطان لهما عنها( إلى (ما نزل في ابن مريم عليهما السلام) (حسن الأسوة). د/ ياسر برهامي => حسن الأسوة بما ثبت من الله ورسوله في النسوة حسن الأسوة بما ثبت من الله ورسوله في النسوة => قسم الأخوات

القائمة الرئيسية

Separator
شرح صحيح البخاري - الشيخ سعيد السواح

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

شرح المجلد (28) من كتاب مجموع الفتاوى لإبن تيمية د/ ياسر برهامي
الشتاء تخفيف ورخص. الشيخ/ سعيد الروبي
وقفات مع قصة الثلاثة الذين خلفوا

هل الصفات الفعلية لله -تعالى- كلها قديمة النوع؟

الفتوى

Separator
هل الصفات الفعلية لله -تعالى- كلها قديمة النوع؟
1154 زائر
04-02-2017
د/ ياسر برهامي
السؤال كامل
السؤال: معلوم أن الأسماء الحسنى تدل على ذات الله -تعالى- وعلى ما اشتملتْ عليه هذه الأسماء مِن الصفات، مثل: "اسم الغفور يدل على صفة المغفرة"، لكن قد قرأتُ أن هناك مِن العلماء مَن قال بأن صفة المغفرة صفة ذاتية، ومنهم مَن قال بأنها صفة ذاتية وفعلية معًا كصفة كالرحمة، فهل الصفات التي تدل عليها الأسماء الحسنى تعتبر كلها صفات ذاتية لله -تعالى- أم يمكن أن تدل بعض الأسماء الحسنى على صفات ذاتية أو صفات فعلية أو وصفات ذاتية وفعلية معًا؟
جواب السؤال

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فاسم غافر الذنب، والغفار، والغفور هي مِن الأسماء التي تدل على صفة ذاتية مِن جهة النوع، وفعلية مِن جهة أنواع المغفرة، وجميع صفات الأفعال قديمة النوع؛ إذ لم يزل الرب متصفًا بها أزلاً قبْل أن يخلق الخلق، وقبْل أن يفعلوا الذنوب، ولكنه يغفر لهم بعد أن يرتكبوا الذنوب؛ فالله هو التواب يتوب على عباده قبْل أن يفعلوا الذنوب ليتوبوا، فإذا تابوا تاب الله عليهم بقبول توبتهم، ولم يزل -سبحانه- أزلاً متصفًا بذلك، كما أنه محيي الموتى مِن بعد ما أحياهم وأماتهم، لكنه مستحق ذلك الاسم قبْل أن يميتهم ويحييهم، وهو الخالق قبْل خلق الخلق، ولكنه يفعل فعل الخـَلـْق متى شاء -سبحانه-.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
الشرح المفهم لما انفرد به البخاري عن مسلم

جديد الفتاوى

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

ملف: المسجد الأقصى