الجمعة 16 شهر ربيع الثاني 1441هـ الموافق 13 ديسمبر 2019م
014- الأصول العلمية للدعوة السلفية (بحث السلفية). د/ بهاء سكران => شرح بحث السلفية 018- الآيات ( 60- 62 ) (سورة الأنعام- تفسير السعدي). الشيخ/ إيهاب الشريف => 006- سورة الأنعام 164- من فوائد الصيام (دقيقة فقهية). الشيخ/ سعيد محمود => دقيقة فقهية العمر هبة لا تعوض و فرصة لا تتكرر. د/ سعيد الروبي => سعيد الروبى 048- باب- الاغتسال من الحيض (كتاب الطهارة- زوائد أبي داود). د/ ياسر برهامي => 001- الطهارة 005- نهي الإمام مالك عن الكلام والخصومات في الدين (عقيدة الأئمة الأربعة). د/ ياسر برهامي => عقيدة الأئمة الأربعة 006- قول الإمام الشافعي في التوحيد والقدر (عقيدة الأئمة الأربعة). د/ ياسر برهامي => عقيدة الأئمة الأربعة 005- بوح الأحبة تحت ظلال المحبة (تزكية الجنان). الشيخ/ شريف الهواري => تزكية الجنان بالجذور والأغصان مظاهر القسوة في حياتنا... أسباب وعلاج (8) رفع السلاح على المسلم => ياسر برهامي حكم اقتداء المرأة والمريض بالإمام في صلاة الجمعة من البيت إذا كان يصلهما صوت الإمام => د/ ياسر برهامى

القائمة الرئيسية

Separator
شرح صحيح البخاري - الشيخ سعيد السواح

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

كتاب
وقفات مع آية الكرسي
الانتحار

هل الصفات الفعلية لله -تعالى- كلها قديمة النوع؟

الفتوى

Separator
هل الصفات الفعلية لله -تعالى- كلها قديمة النوع؟
1735 زائر
04-02-2017
د/ ياسر برهامي
السؤال كامل
السؤال: معلوم أن الأسماء الحسنى تدل على ذات الله -تعالى- وعلى ما اشتملتْ عليه هذه الأسماء مِن الصفات، مثل: "اسم الغفور يدل على صفة المغفرة"، لكن قد قرأتُ أن هناك مِن العلماء مَن قال بأن صفة المغفرة صفة ذاتية، ومنهم مَن قال بأنها صفة ذاتية وفعلية معًا كصفة كالرحمة، فهل الصفات التي تدل عليها الأسماء الحسنى تعتبر كلها صفات ذاتية لله -تعالى- أم يمكن أن تدل بعض الأسماء الحسنى على صفات ذاتية أو صفات فعلية أو وصفات ذاتية وفعلية معًا؟
جواب السؤال

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فاسم غافر الذنب، والغفار، والغفور هي مِن الأسماء التي تدل على صفة ذاتية مِن جهة النوع، وفعلية مِن جهة أنواع المغفرة، وجميع صفات الأفعال قديمة النوع؛ إذ لم يزل الرب متصفًا بها أزلاً قبْل أن يخلق الخلق، وقبْل أن يفعلوا الذنوب، ولكنه يغفر لهم بعد أن يرتكبوا الذنوب؛ فالله هو التواب يتوب على عباده قبْل أن يفعلوا الذنوب ليتوبوا، فإذا تابوا تاب الله عليهم بقبول توبتهم، ولم يزل -سبحانه- أزلاً متصفًا بذلك، كما أنه محيي الموتى مِن بعد ما أحياهم وأماتهم، لكنه مستحق ذلك الاسم قبْل أن يميتهم ويحييهم، وهو الخالق قبْل خلق الخلق، ولكنه يفعل فعل الخـَلـْق متى شاء -سبحانه-.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
الواضح في أصول الفقه (جديد)

جديد الفتاوى

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

سلسلة مقالات (ذكريات). د/ ياسر برهامي