الإثنين 12 جمادى الآخرة 1442هـ الموافق 26 يناير 2021م
تَغَافَل ... تَسَامَح... لا تَنْتَصِر! => ركن المقالات التربية الاجتماعية في مرحلة الطفولة (7) مراعاة الحقوق الاجتماعية => عصام حسنين الفساد (81) سلبيات أبرزتها أزمة كورونا (9) مغبة تحويل كرة القدم إلى صناعة واحتراف => علاء بكر 013- الترغيب في قراءة سورة البقرة وآل عمران وما جاء فيمن قرأ آخر آل عمران فلم يتفكر فيها (2) (كتاب قراءة القرآن- الترغيب والترهيب). الشيخ/ إيهاب الشريف => 013- كتاب قراءة القرآن 029- صلاة الجمعة (2) (كتاب الصلاة- بلوغ المرام). الشيخ/ سعيد محمود => 002- كتاب الصلاة 174- الآيتان (170- 171) (سورة النساء- ابن جرير). د/ ياسر برهامي => 004- سورة النساء (ابن جرير) 175- الآية (171) (سورة النساء- ابن جرير). د/ ياسر برهامي => 004- سورة النساء (ابن جرير) 067- تابع باب ما نزل في إبداء النسوة زينتهن وإخفائها (حسن الأسوة). د/ ياسر برهامي => حسن الأسوة بما ثبت من الله ورسوله في النسوة الغرب وطلب الغفلة (مقطع). الشيخ/ عبد المنعم الشحات => عبد المنعم الشحات لماذا شرع الجهاد (مقطع). د/ محمد إسماعيل المقدم => محمد إسماعيل المقدم

القائمة الرئيسية

Separator
شرح صحيح البخاري - الشيخ سعيد السواح

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

كيف نتعامل مع القرآن؟
هل سيذكرك التاريخ ؟
كيف تكون ناجحًا ومحبوبًا؟

هل الصفات الفعلية لله -تعالى- كلها قديمة النوع؟

الفتوى

Separator
هل الصفات الفعلية لله -تعالى- كلها قديمة النوع؟
2661 زائر
04-02-2017
د/ ياسر برهامي
السؤال كامل
السؤال: معلوم أن الأسماء الحسنى تدل على ذات الله -تعالى- وعلى ما اشتملتْ عليه هذه الأسماء مِن الصفات، مثل: "اسم الغفور يدل على صفة المغفرة"، لكن قد قرأتُ أن هناك مِن العلماء مَن قال بأن صفة المغفرة صفة ذاتية، ومنهم مَن قال بأنها صفة ذاتية وفعلية معًا كصفة كالرحمة، فهل الصفات التي تدل عليها الأسماء الحسنى تعتبر كلها صفات ذاتية لله -تعالى- أم يمكن أن تدل بعض الأسماء الحسنى على صفات ذاتية أو صفات فعلية أو وصفات ذاتية وفعلية معًا؟
جواب السؤال

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فاسم غافر الذنب، والغفار، والغفور هي مِن الأسماء التي تدل على صفة ذاتية مِن جهة النوع، وفعلية مِن جهة أنواع المغفرة، وجميع صفات الأفعال قديمة النوع؛ إذ لم يزل الرب متصفًا بها أزلاً قبْل أن يخلق الخلق، وقبْل أن يفعلوا الذنوب، ولكنه يغفر لهم بعد أن يرتكبوا الذنوب؛ فالله هو التواب يتوب على عباده قبْل أن يفعلوا الذنوب ليتوبوا، فإذا تابوا تاب الله عليهم بقبول توبتهم، ولم يزل -سبحانه- أزلاً متصفًا بذلك، كما أنه محيي الموتى مِن بعد ما أحياهم وأماتهم، لكنه مستحق ذلك الاسم قبْل أن يميتهم ويحييهم، وهو الخالق قبْل خلق الخلق، ولكنه يفعل فعل الخـَلـْق متى شاء -سبحانه-.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
الفوائد

جديد الفتاوى

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

نظرة على واقع المسلمين