الأربعاء، ٢٦ ربيع ثانى ١٤٤٣ هـ ، ٠١ ديسمبر ٢٠٢١
بحث متقدم

هل يدخل في الكذب ما يقال على سبيل المبالغة مثل: (أنا مشغول بمليون شيء) ونحو ذلك؟

هل يدخل في الكذب ما يقال على سبيل المبالغة مثل: (أنا مشغول بمليون شيء) ونحو ذلك؟
د/ ياسر برهامي
الخميس ٢٨ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠٩:١٤ ص
36

السؤال:

سؤالي عن الكذب في كلامنا اليومي، مثل قول: "أنا مشغول وراي مليون حاجة أعملها"، بينما في الحقيقة ستكون المشاغل كثيرة، لكن ليس لدرجة المليون مثلًا! وكذلك قول: أنا أنتظر منذ ساعة على سبيل المالغة، ولكن في الحقيقة يكون الشخص انتظر 5 أو 10 دقائق، ومثل القول: طرت فرحًا، وهذا الشيء جميل يجنن، فما حكم ذلك؟ أرجو أن تبيِّن لنا الحكم في ذلك، وجزاكم الله خيرًا.

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛      

فالمقصود بالمليون المبالغة، وهذا مفهوم معلوم، مثل قول العرب في كثيرٍ مِن الأحيان: "سبعين مرة" ولا يقصدون العدد، وكل هذا مِن باب المجاز الذي إذا دَلَّ عليه قرينة صح؛ وإلا لم يصح.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com