الخميس 12 ذو القعدة 1441هـ الموافق 2 يوليو 2020م

القائمة الرئيسية

Separator
ختمة مرتلة من صلاة التراويح- رمضان 1438ه

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

وداعا رمضان. الشيخ/ سعيد محمود
حاجتنا إلى عبادة الله. د/ ياسر برهامي
وقفات بعد انقضاء موسم الخيرات

هل القاعدة الأصولية: "لا يصح الدفع بالجهل بالأحكام في دار الإسلام" تدل على عدم العذر بالجهل؟

الفتوى

Separator
هل القاعدة الأصولية: "لا يصح الدفع بالجهل بالأحكام في دار الإسلام" تدل على عدم العذر بالجهل؟
2129 زائر
27-12-2011
غير معروف
د / ياسر برهامي
السؤال كامل
ذكر د. "عبد الكريم زيدان"، ود. "وهبة الزحيلي" في أصول الفقه قاعدة تقول: "لا يصح الدفع بالجهل بالأحكام في دار الإسلام". وقال د. زيدان: "والقاعدة في القوانين الوضعية كالشرعية، فالقانون يعتبر معلومًا لدي المكلفين بمجرد نشره في الجريدة الرسمية، ولا يشترط العلم به فعلاً". وقال الشيخ "عبد الوهاب خلاف" في كتابه أصول الفقه -أيضًا-: "وقد جاء في المادة (22) من لائحة المحاكم الأهلية: لا يقبل من أحد أن يدعي جهله بالقانون". وعلى هذا فالكلام أفهم منه أنا: أن المشايخ لا تعذر بالجهل؛ لأننا في دار إسلام، وكيف يُعظـَّم القانون الوضعي بمجرد نشره في جريدة ساقطة، ولا يعظم الشرع المنزل في القران؟! - وأرجو أن تبيِّن لي أي الكتب أرجع إليها؛ لأستزيد في تلك المسألة.
جواب السؤال

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

- فما دخل ما يُقرر في القانون بأدلة الشريعة؟!

وكلام الفقهاء إنما هو في العذر في عدم العقوبة مطلقًا؛ لإمكان العلم، لا في التكفير. وكلامنا في العذر بالجهل في مسألة التكفير، وإلا فنحن نقول: إن الجاهل المتمكن من العلم في دار الإسلام وغيرها، آثم مستحق للعقوبة في الدنيا والآخرة، ولكن نمتنع من تكفيره.

- راجع: فصل "فيمن يكفر ومَن لا يكفر" في كتاب: "الفصل لابن حزم". وفصل في "أدلة العذر بالجهل" في كتاب: "فضل الغني الحميد". وكتاب: "العذر بالجهل" للشيخ "أحمد فريد".

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
سورة المؤمنون تفسير وتدبر

جديد الفتاوى

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

مشكاة علوم القرآن الكريم. للدكتور أحمد حطيبة