السبت 6 شعبان 1439هـ الموافق 21 أبريل 2018م

القائمة الرئيسية

Separator
(وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ). د/ ياسر برهامي

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

وفي السماء رزقكم وما توعدون. الشيخ/ محمود عبد الحميد
فتنة الأولاد وكيفية التعامل معها. الشيخ/ محمد أبو زيد
مَن نحن؟ وماذا نريد... ؟!- كتبه/ أحمد حمدي

كيف يكون سؤال القبر لمن احترقت جثته أو حنـِّطت؟

الفتوى

Separator
كيف يكون سؤال القبر لمن احترقت جثته أو حنـِّطت؟
854 زائر
11-02-2015
د/ ياسر برهامي
السؤال كامل
السؤال: 1- رأيتُ الشخص الذي أعدمته "داعش" بالحرق -عليهم من الله ما يستحقون-، والسؤال: هل إذا مات الإنسان محروقًا الروح فقط هي التي تحاسب؛ لأن الجسد طبعًا أصبح غير موجود؟ وهل يمكن أن يكون سؤال القبر على الروح فقط؟ 2- متى يكون سؤال القبر لمن حنطوه أو مَن جمدت جثته كالرجل الذي سمعنا أن ابن خالته قتله ثم وضع جثته في ديب فريرز" كبير لمدة 6 سنين، فهذا الميت المجمد في الثلاجة لمدة 6 سنوات متى يحاسب حساب القبر ويأتيه الملكين أم هو لا يحاسب إلا بعد العثور على الجثة ودفنها؟ وكذلك متى يحاسب حساب القبر الشخص الذي يكون في المشرحة يشرحون جثته؟ هل يمكن أن يحاسب بعد خروج الروح منه مباشرة وإن ظل مدة طويلة في المستشفى أو المشرحة أم لا يحاسب إلا بعد الصلاة عليه وبعد دفنه كذلك؟
جواب السؤال

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

1- سؤال القبر، وعذابه ونعيمه للروح المتصلة بالبدن أو بأجزاءٍ منه اتصالاً ليس كاتصال الأحياء "لا نعلم كيفيته"، والذي صار رمادًا؛ فقد بقيت أجزاءٌ مِن بدنه في هذا الرماد.

2- مَن صار قبره صندوقـًا في متحف "كالمحنط"، أو في قاع المحيط، أو في بطون الأسماك، أو سباع البر؛ وكذا مَن صار قبره ثلاجة حفظ الموتى؛ فإنه يُسأل في قبره هذا.

وأما مَن كان وضعه هذا بصفة مؤقتة قبل الدفن؛ فإنه إنما يُسأل بعد دفنه، وكذا الذي في المشرحة فإن مآله إلى الدفن، واعلمي أن الزمن بالنسبة للنائم والميت ليس كالذي في حس الحي المستيقظ.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
الشرح المفهم لما انفرد به البخاري عن مسلم

روابط ذات صلة

Separator

جديد الفتاوى

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

ملف: المسجد الأقصى