الخميس 7 جمادى الآخرة 1439هـ الموافق 23 فبراير 2018م

القائمة الرئيسية

Separator
شرح صحيح البخاري - الشيخ سعيد السواح

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

هل السَّلَفيَّة مصدر الإرهاب؟!- د/ ياسر برهامي
لقاء حواري حول أحداث مسجد الروضة بشمال سيناء. الشيخ/ شريف الهواري
حكم صلاة الإمام والمأمومين إذا رجعوا معه للتشهد الأوسط بعد قيامهم- د/ ياسر برهامي

حول حديث: (مَا رَأَيْتُ مِنْ نَاقِصَاتِ عَقْلٍ وَدِينٍ أَذْهَبَ لِلُبِّ الرَّجُلِ الحَازِمِ مِنْ إِحْدَاكُنَّ)

الفتوى

Separator
حول حديث: (مَا رَأَيْتُ مِنْ نَاقِصَاتِ عَقْلٍ وَدِينٍ أَذْهَبَ لِلُبِّ الرَّجُلِ الحَازِمِ مِنْ إِحْدَاكُنَّ)
651 زائر
24-10-2016
د/ ياسر برهامي
السؤال كامل
السؤال: في الحديث الشريف أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال للنساء: (مَا رَأَيْتُ مِنْ نَاقِصَاتِ عَقْلٍ وَدِينٍ أَذْهَبَ لِلُبِّ الرَّجُلِ الحَازِمِ مِنْ إِحْدَاكُنَّ)، قُلْنَ: وَمَا نُقْصَانُ دِينِنَا وَعَقْلِنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ قَالَ: (أَلَيْسَ شَهَادَةُ المَرْأَةِ مِثْلَ نِصْفِ شَهَادَةِ الرَّجُلِ) قُلْنَ: بَلَى، قَالَ: (فَذَلِكِ مِنْ نُقْصَانِ عَقْلِهَا، أَلَيْسَ إِذَا حَاضَتْ لَمْ تُصَلِّ وَلَمْ تَصُمْ) قُلْنَ: بَلَى، قَالَ: (فَذَلِكِ مِنْ نُقْصَانِ دِينِهَا) (متفق عليه). والسؤال: إذا كان الله هو الذي كتب على النساء الحيض والنفاس؛ فلماذا مع ذلك تكون النساء أنقص في الدين مِن الرجال؟ ولماذا يكون الرجال أفضل مطلقًا وهناك نساء أفضل بكثير مِن الرجال؟
جواب السؤال

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فهذا تفضيل للمجموع على المجموع، وهناك نساء فضليات أفضل مِن كثير مِن الرجال، وذلك فضل الله يؤتيه مَن يشاء، والحياة كلها مبنية على وجود تفاضل؛ فأنتِ تجدين الجميلة وغير الجميلة؛ فمن كَتب هذا إلا الله؟!

هو وحده -سبحانه وتعالى- الذي فضَّل، كما نجد الذكي والغبي، بل والمتخلف عقليًّا، وهو -سبحانه- في تفضيله لم يظلم أحدًا شيئًا؛ لأنه يحاسِب كل مكلـَّف على قدر ما أعطاه.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
الشرح المفهم لما انفرد به البخاري عن مسلم

روابط ذات صلة

Separator

جديد الفتاوى

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- حاتم

ملف: المسجد الأقصى