الأربعاء 5 شوال 1441هـ الموافق 27 مايو 2020م

القائمة الرئيسية

Separator
ختمة مرتلة من صلاة التراويح- رمضان 1438ه

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

السابقون في رمضان
فقه الصيام وأعمال شهر رمضان
من ألطارق؟ أنا رمضان

الفكر لا يموت

المقال

Separator
الفكر لا يموت
1188 زائر
29-11-2014
إيهاب شاهين

الفكر لا يموت

كتبه/ إيهاب شاهين

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد ،

كلمة تقرع آذاننا دائما "الفكر لايموت" لذلك كان حرص الدعوة السلفية دائما دراسة القضايا الفكرية كقضية الإيمان والكفر - الجهاد فى سبيل الله - الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر، ضمن المنهج الموضوع لبناء الشخصية المسلمة، حفاظا على العقل السلفى من الإنحراف مع تيار الأفكار المنحرفة المخالفة لمنهج السلف.

قديما ومنذ أكثر من ثلاثين سنة تصدت الدعوة السلفية لكثير من هذه الأفكار " كتكفير المجتمعات أو التوقف فى إسلامها دون استخدام الصدام المسلح وتصدت كذلك لمن يتبنى الصدام المسلح سواء كان هذا الصدام بعد تكفير مؤسسات الدولة - مثل الجيش والشرطة والقضاء - ثم قتالهم وقتلهم - حتى يقطع النداء الداخلى لديه بالتأنيب. أو من يرى الصدام المسلح مع هذه المؤسسات بتأويل أن هذه طائفة ممتنعة من إقامة شرع الله، وعلى فرض هذا التأويل فصاحبه لم يراعى قاعدة المصالح والمفاسد وحال القدرة والعجز والقوة والضعف إما لأنه ينكرها أو يرى فيما يفعله المصلحة وزوال المفسدة. كانت الدعوة تنكر وتدين وتعيب هذا الفكر المنحرف الذى يودى بزوال الدعوة فى حس الناس ودخول البلاد فى فوضى عارمة فضلا عن سفك الدماء وإزهاق الأرواح التى هى عند الله عظيمة بغير وجه صحيح. ولم تسلم الدعوة آنذاك من الإتهام بالخيانة والتخاذل والعمالة.

دارت الأيام ومرت السنوات وعرف أصحاب هذا الفكر المعوج قبل غيرهم خطأ ما كانوا عليه وصحة المنهج الذى تتبناه الدعوة وقام أصحاب هذا الفكر بنشر مراجعات تبين خطأ ما كانوا عليه وصحة مواقف الدعوة ولكن كما ذكرنا أن الفكر لا يموت بموت أصحابه ولا بتراجعهم.

ظهر هذه الأيام وأثناء أحداث الفتنة التى نعيشها من يرى أنه صاحب الحق فى احتكار مفهوم العمل للدين ولذلك ينظر نظرة استعلائية للمجتمع بأسره بل ويتوقف فى الحكم لهم بالاسلام وهو يضمر تكفيرهم فى الحقيقة كقوله من لم يعمل بالإسلام ولم يعمل للإسلام فليس بمسلم.

وخرج من يقسم المجتمع إلى مسلمين وكفار بغير مستند شرعى، خرج أصحاب الفكر المسلح التكفيرى مرة أخرى يكفرون عباد الله بغير برهان ودليل ساطع كالشمس فى رابعة النهار خرج مكفرا لقيادات الدعوة السلفية وهذا يظهر حنق قديم بسبب أن الدعوة قادتها وأبنائها هم الذين وقفوا أمام هذا التيار المنحرف الفكر محاربين له.

ومحاربة الفكر المنحرف لا تكون إلا بفكر صحيح مضاد له وكأن هذا الذى يحدث من حملات التشويه والحرب الإعلامية الضروس تصفية حسابات قديمة مع أبناء الدعوة السلفية هذا التعصب الأعمى الممقوت لن يدوم طويلا كما حدث له أول أمره. فعودة لمنهج السلف قبل أن تدخل البلاد نفق مظلم من الأفكار المنحرفة .

والحمد لله رب العالمين.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

   طباعة 
3 صوت
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل
وظائف رمضان

جديد المقالات

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

مشكاة علوم القرآن الكريم. للدكتور أحمد حطيبة